منوعات

دنيا سمير غانم طلبت من والدها الصلاة قبل رحيله.. لن تصدق كيف كان رد الأخير على ابنته!

كلنا نبحث عن الوجه الأخر لسمير غانم الذي يعتقد الأغلبية أن حياته الخاصة كانت تشبه ما نشاهده على الشاشات، فهل كان “فطوطة” الشاب المتهور الكوميدي الضاحك هو نفسه الأب سمير غانم ؟

لم تكن حياة سمير غانم مجنونة كالشخصيات التي جسدها طوال حياته في أعماله الفنية، وأضحكتنا جميعا، فكان يتبع أسلوبه الخاص في حياته الخاصة.

وعلى الأغلب كانت تدور الشائعات حوله بأنه رجلًا غير ملتزمًا لا يحب الاستقرار، يميل للحياة غير الهادئة، ولا يفضل المسؤولية، لكن كانت الحقيقة غير ذلك.

وفي لقاء نادر مع ابنتيه دنيا وإيمي في مرحلة المراهقة، كشفت دنيا أن والدها يتعامل معهم بحسم وصرامة ولا يترك لهم الحرية المطلقة.

وقالت دنيا إن والدها يجمع بين المرونة والالتزام في الوقت نفسه، موضحة: بابا بيسأل عن كل حاجة وعارف كل أصحابنا ولازم يعرف رايحين فين ومع مين وأمتا وأزاي، ويفضل متابع معانا، ويحدد معاد رجوعنا البيت، لكن في الوقت نفسه بيسمعنا وفاهمنا.

من جانبه كان لفت الفنان الراحل في لقاء أخر إلى أن علاقته مع ابنتيه قوية، حيث يحرص على أن يكون صاحباً لهما فهو أب ليس بالمتشدد، ويحرص على التوجيه فقط وتعريفهما بالخطأ والصواب حتى لا يشعرا بأن هناك رقيبًا عليهما.

وقال سمير غانم في لقاء تلفزيوني مع صفاء أبو السعود، “كنت مرة تعبان ودنيا سألته بابا صليت فقلت لها مانا صليت امبارح، فراحت فضحتني وتكلم أصحابها”.

عن موقفه من حجاب زوجته، قال إنه لا يمانع إذا طلبت ابنته ارتداء الحجاب إذا كانت مقتنعة بهذا الأمر وهو لن يعارضها، مبينًا أن زوجته كانت تريد أن تتحجب وتعتزل عقب وفاة الفنان مديحة كامل.

واشار إلى أنه مازحها حينها وقال لها “قولي لي عشان أتجوز واحدة تانية دلوقتي عشان تشتغل معايا وتساعدني”

زر الذهاب إلى الأعلى