منوعات

ما بين مصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة و هجر

إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
والذي نفس محمد بيده، إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر، أو كما بين مكة وبصرى.
متفق عليه واللفظ لمسلم
المصراعان: البابان المغلقان على منفذ واحد، والمعنى: أن مسافة ما بين البابين كمسافة ما بين مكة وهجر، أو بين مكة وبصرى، وهجر تقع أقصى شرق جزيرة العرب، التي هي الآن قطر والبحرين، وبصرى: بلدة في بلاد الشام، جنوبي درعا السورية اليوم، وقد ثبت حديثا: أن المسافة بين مكة وكلا البلدين متساوية. وهذا دليل على السعة العظيمة لأبواب الجنة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى