منوعات

«الإثنين الأسود».. يوم مأساوي بدأ بطالبة جامعة المنصورة وانتهى بقفز شاب من برج القاهرة

أثارت حوادث يوم الأثنين الماضي حالة من الحزن الشديد والأسى بين الشعب المصري، بدأ اليوم بحادثة هزت مواقع التواصل الاجتماعي حيث تمكن شاب من إنهاء حياة زميلته بكلية الأداب جامعة المنصورة وسط ذهول العديد من الطلاب أمام الحرم الجامعي.

إنهاء حياة طالبة بجامعة المنصورة على يد زميلها

حيث قام الطالب محمد عادل بإنهاء حياة زميلته نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، بالطعن عدة طعنات بالسلاح الأبيض “السكين”، ثم قام بذبحها وسط ذهول جميع الطلاب وأفراد الأمن.

وأكدت التحريات وأقوال شهود العيان، أن المتهم قام بقتل زميلته لأنه تقدم لها عدة مرات ورفضت الزواج منه، مما أثار جنونه وقرر التخلص منها.

شاب يطعن شقيقته حتى الموت في الأقصر

ولم ينتهي اليوم على تلك الحادثة البشعة، بل قام أخ بإنهاء حياة شقيقته طعنا بالسكين حتى لفظت أنفاسها وذلك بمحافظة الأقصر، وجاري التحقيق في الواقعة للوقوف على ملابسات الحادث.

شاب ينهي حياته بالقفز من أعلى برج القاهرة

ولم يقتصر اليوم على تلك الحوادث فقط، بل لقي شاب مصرعه بعد أن ألقى بنفسه من الطابق الأخير ببرج القاهرة، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في الحال عقب اصطدامه بالأرض.

حيث تلقى قسم شرطة قصر النيل إخطار من الخدمات الأمنية المعينة، بسقوط شاب من أعلى برج القاهرة، ووفاته في الحال؛ إثر إصابته بكسور خطيرة، وتبين أن الشاب قام بإلقاء نفسه بعد أن غافل أفراد الأمن المتواجدين بالبرج، والذي لم يتمكنوا من إنقاذه.

“أبويا ما يمشيش فى جنازتي”.. شاب يقفز بسيارة من أعلى كوبرى الجامعة بالمنصورة

وتفاجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بمنشور قاسي كتبه أحد الشباب يدعى “مصطفى المتوكل” تفيد يفيد بـ : “أشوفكم بخير وابقوا افتكروني وابويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم”.

وبالفعل لم يكن تهديدا، وقام شاب في مقتبل عمره، بالتخلص من حياته قفزا بسيارته من أعلى كوبرى جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية مما أثار حزن العديد من المواطنين، وتبين أن السبب رفض والده زواجه من حبيبته.

زر الذهاب إلى الأعلى