منوعات

«أبويا مايمشيش ف جنازتي».. سر إنهاء حياة «مصطفى» بقفزه من أعلى كوبري جامعة المنصورة

قام شاب بالقاء نفسه بسيارته من أعلى كوبري جامعة المنصورة، بعد ساعات من نعيه لفتاة المنصورة التي ذبحها زميلها أمام الجامعة.

حيث كتب مصطفى توكل، على صفحته الشخصية ” أشوفكم بخير وابقو افتكروني وابويا ميمشيش ف جنازتي بالله عليكم”.

وتلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء ايهاب عطية مدير المباحث الجنائية، يفيد بانتحار شاب بإلقاء نفسه وسيارته من أعلى كوبري جامعة المنصورة.

وعلى الفور، انتقل ضباط المباحث إلى مكان الواقعة وتبين أن السيارة شيفروليه بيضاء تحمل لوحات “د ي ا 3541 “، وقائدها يحمل بطاقة شخصية يدعى ” مصطفى محمد توكل”.

وتداولت أقاويل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ان السر وراء الانتحار هو خلافات مع والده بسبب رفضه للزواج من فتاة يحبها

زر الذهاب إلى الأعلى