منوعات

بيان مفاجئ من عائلة عروس كفر الدوار بشأن “طلاق” ابنتهم من زوجها.. وهكذا علّق مبروك عطية

لا تزال عروس كفر الدوار تنال قسطاً كبيراً من اهتمامات الجمهور، بعد تداول فيديو لها أثار جدلاً خلال كتابة العقد.

وردت عائلة العروس بشأن الهجوم الكبير الذي تعرضت له ابنتهم إنها”مغلطتش” داعين لها ولزوجها أن يهنيهما الله عز وجل.

ورداً على شائعات الطلاق والخلافات بين الزوجين قالوا أن العريس لم يتأثر بما كتب ويعرف أن نيتها طيبة، وبنتنا “مش هتطلق”.

وقالت والدة عروس كفر الدوار، خلال لقائها مع الإعلامية نهال طايل ببرنامج «تفاصيل» المذاع عبر قناة «صدى البلد 2»، إنها بكت هي وزوجها خلال عقد قران ابنتها الوحيدة، مؤكدة أن ابنتها أمنية تحمل في داخلها براءة الطفولة.

وأوضحت والدة أمنية، أنها أوصت ابنتها بأن تضع زوجها (أحمد) تاجًا على رأسها؛ لافتة إلى أنه شخصية محترمة ويحب ابنتها جدًا وكذلك أهله. وعن التعليقات التي انتشرت على الفيديو قالت: «عندما علمت بالتعليقات السلبية على أحمد قلتله ولا يهمك انت راجل. ده واخد حتة من قلبي، وحماها راجل محترم».

وأوضحت أن أهل زوج ابنتها عائلة محترمة، مؤكدة أهم أحسنوا اختيار هذا النسب، ووالد أمنية سعيد جدًا بموقفها ودعمها. وعن الهدف من الفيديو قالت الأم إن أمنية حاولت توصيل رسالة للمقبلين على الزواج بضرورة صلة الرحم بعد الزواج بين الأهالي وهي ما أوصى به النبي (صلى الله عليه وسلم).

ولفتت والدة عروس كفر الدوار، إلى أن أمنية أكدت على ضرورة توصية زوجها بأهلها خيرًا وهي كذلك، مستنكرة ما حدث من السوشيا ميديا كرد فعل على الفيديو الذي تحدثت به ابنتها، مضيفة: «أول ما سمعتها (في الفيديو) قلبي اتخلع».

تعليق مبروك عطية

وعلّق الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، على الفيديو المُثير للجدل المتعلق بعروس كفر الدوار، إذ قال: «ساعة العقد لا يُقال فيها غير صيغة العقد، ده لو كنا عارفين ربنا».

وصف الدكتور مبروك عطية «عروس كفر الدوار» بـ«عندها شهوة كلام، قالت كلمات ليس في وقتها».

وأضاف، خلال بث مباشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»: «إنتي لبستي الفستان وجهزتي البطاقة وإنتي متعرفيش هايحط أهلك في عينه ولا ودنه».

وتابع «عطية»، في الفيديو: «عايز أقول كلمة غير عادية: احنا برغم الوباء وبرغم الغلاء والغباء معندناش نظرة صحيحة لأمور الدين».

وأوضح أن أمر الدين في هذا الشأن أنه في ساعة العقد لا يُقال غير الصيغة الشرعية للزواج، أما البحث والتحري عن العريس والاطمئنان له ولدينه ووضع الشروط يكون قبل كتابة عقد الزواج بفترة.

وتساءل الدكتور مبروك عطية العروس، مستنكرًا: «هو هيحط أهلك في عينه قبل ما يحطك انتي في عينه! هو احنا بنجوزه عشان يحط أهلك في عينه!.. وأمي ثم أمي ثم أمي دي كلمات كان الرسول وجهها لكل ابن وابنه، وجوزك النبي قاله أمك ثم أمك ثم أمك مش حماتك».

زر الذهاب إلى الأعلى