منوعات

بعد وفاة إبنتها البالغة من العمر 11 عامًا، والدتها تحذر الجميع من إستخدام معجون الأسنان

مأساة مؤلمة، عاشتها عائلة من ولاية كاليفورنيا بالويلايات المتحدة الأمريكية، بعدما فقدت ابنتها، ذات الـ 11 عاما، التى توفيت بسبب “معجون أسنان”.

العائلة هى “سالدات”، تعيش حالة من الحداد، بسبب وفاة الابنة الصغرى، فالقصة بدأت مع بعض الآلام فى أسنانها، فذهبت مع والدتها للطبيب، وبالفعل كتب لها نوع محدد من معجون الأسنان، مناسب لحالتها الطبيبة، فأقبلت الأم على شرائه.

لم يمر سوى يومين، حتى رحلت الطفلة عن عالمنا، ليتم تشخيص الوفاة، بعد ذلك على أنها بسبب “حساسية” الألبان، التى دخلت ضمن مكونات معجون الأسنان الذى نصح الطبيب باستخدامه.

الطفلة مع شقيقاتهاالطفلة مع شقيقاتها

وتقول الأم، رغم أننى حريصة على قراءة وفحص الملصقات والمكونات، فإننى لم أر أى منتج حليب موجود فى أى معاجين أسنان سابقة، وذلك حسبما قالت فى مجلة Allergic Living.

وتضيف، فى مساء يوم 4 إبريل، قامت الطفلة دنيز  بتنظيف أسنانها لأول مرة مع معجون أسنانها الجديد، مع أختها البالغة من العمر 15 عاما فى الحمام، فبدأت الفتاة على الفور فى البكاء وركضت إلى والدتها طلبًا للمساعدة.

الطفلة ووالدتهاالطفلة ووالدتها

وتابعت، اعتقدت أنها  تواجه حساسية من معجون الأسنان، حيث كانت شفتيها زرقاء بالفعل”. وتصرخ “لا أستطيع التنفس” .

وتشير المجلة إلى أن معجون الأسنان الموصوف إلى الفتاة يحتوى على تحذير صغير من احتوائه على “Recaldent“، وهو بروتين مشتق من الحليب، وكذلك تحذير على ظهر الأنبوب الصغير.

زر الذهاب إلى الأعلى