منوعات

ما فعلته دينا فؤاد مع رجل إفريقي داخل الحرم المكي غير متوقع.. والجمهور: «من الكبائر»

كشفت الفنانة دينا فؤاد في حوارها مع الإعلامية ياسمين عز في برنامج كلام الناس على قناة mbc، عن موقف غريب حصل معها في وتحديدا خلال تواجدها في الحرم المكي والكعبة المشرفة.

وأكدت دينا فؤاد أنها طلبت من الله إشارة بقبول الحج منها، وأقسمت أن ما تلا هذه الدعوة من مواقف هي حقيقية ولم تزد فيها أي تفصيلة خوفا من عدم قبول مناسك الحج منها.

وتابعت : “أنا كنت أسير في الحرم المكي، لم يكن الحرم مزدحما ولم يكن فارغا أيضاً”.

أكملت: “كنت أسير وأدعو الله أن يرزقني بعلامة، أي علامة أستدل بها على قبول الحج مني، كنت آمل أن تمطر السماء كما كنت أتمنى أن ألمس الحجر الأسود قبل مغادرتي، في حين رد عليه أحد المتابعين التبرك بالحجر الأسود يعتبر من الكبائر.

تابعت: “كنت أسير في اتجاه الكعبة باكية، أدعو الله أن ألمس الحجر الأسود بيدي، ولكن هيهات كان هناك زحام كبير، خاصة أن التوقيت كان قبل جائحة كورونا فلم يكن هناك أي حواجز أو احترازات أمنية أو طبية”.

وأضافت: “وقفت مكاني، كنت أنظر للحجر الأسود وأبكي وأقول في نفسي مستحيل أن أصل إلى هناك، غير أنه فجأة ظهر رجل إفريقي طوله حوالي مترين، نظر إلي وأزاح كل الناس بيده من طريقي وصنع حاجزا بيده، وفوجئت بصديقتي تدفع رأسي داخل الكعبة لألمسها وأنا في ذهول تام”.

اختتمت دينا فؤاد: “دعوت بالدعوة التي تذكرتها وقتها من رهبة الموقف، وعندما أخرجت رأسي نظر لي الرجل وترك يده ليهجم الناس على ستائر الكعبة، نظرت حولي بعدها لم أجده، الرجل اختفى.

زر الذهاب إلى الأعلى