منوعات

ليلة “طلاق” مشيرة وخروجها “مطرودة” من منزل علي الحجار.. سألوه عن السبب فصدم الجميع بإجابته!

قد لا يعرف البعض أنّ النجم علي الحجار كان متزوجاً من النجمة  مشيرة إسماعيل، ولكن كشف الحجار عن طبيعة علاقتهما وكيف كان الزواج والطلاق، كما أوضح كيف كانت ولادة ابنته مشيرة هي السبب الحقيقي للصلح بينه وبين زوجته.

وقد اعترف علي الحجار بالخلافات التي وقعت بينه وبين زوجته حينها مشيرة إسماعيل، وكيف أثّرت حالته المادية على علاقتهما، حيث أكّد أنّها هي من قامت بالإنفاق على مصاريف المنزل من راتبها من الفرقة القومية للمسرح.

وقال الحجار خلال حواره إنّه كان لا يستطيع التحكّم في ردود أفعاله بسبب الحالة النفسية التي مرّ بها لنقص المال في بداية مشواره الفنّي، خاصة أنّه كان يعيش هو وزوجته في منزل والدتها التي كانت تعارض زواجهما من البداية، حيث قال: «الست لو فقدت شغلها متفقدش أنوثتها لكن الراجل لو فقد شغله يفقد رجولته»، كما اعترف أنّ هذه الخلافات التي وقعت بينهما كانت السبب الحقيقي وراء طلاقهما، والتي وصفها بـ«خلافات تافهة».

وأوضح الحجار أنّه ترك المنزل قبل ولادة ابنته بأيام بسبب الضغوط النفسية التي تعرّض لها بسبب نقص المال، وعاش في منزل بمفرده، وكانت حينها مشيرة على مشارف الولادة، لكنّه فضّل ترك رقم هاتفه فقط حتى تستطيع الوصول إليه لحظة وضع الطفلة.

وبالفعل ذهب ليحضر الولادة، وقال: «مشيرة وهي تحت وطأة الوجع والولادة، قالتلي أنت وحش اخس عليك»، وقال الحجار إنّه أصرّ على حضور لحظة الولادة في حجرة العمليات، وعند مشاهدة حالة مشيرة الصحية، حاول تهدئتها، فقال لها: «لو جبتي بنت هسميها مشيرة على اسمك خليكي جامدة»، وبالفعل أخبرته الممرضة بأنّها وضعت طفلة وقرّر تسميتها مشيرة.

كما اعترف الحجار بأنّ لحظة سماع خبر ولادة الطفلة، تغيّرت أشياء كثيرة بداخله، ما بين فرحة وحزن في الوقت نفسه، ليُؤكّد بذلك أنّه ما زال يُكِنّ لها مشاعر الحب الراقية.

زر الذهاب إلى الأعلى