منوعات

عايدة رياض تروي قصة مشهد ساخن مع عادل إمام: لو كنت سبته كان هيقطعني

روت الفنانة المصرية عايدة رياض ، كواليس مشهدها الشهير مع الزعيم عادل إمام في فيلم “اللعب مع الكبار” عندما كانا يتبادلان الضرب في أحد المطاعم بعد تهربه من الزواج منها.

واستطاع هذا المشهد أن يبقى حيًا في ذاكرة الجمهور حتى يومنا هذا. كما يتداوله كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي من حين لآخر، لاسيما عندما يكون الحديث عن خلاف بين حبيبين أو زوجين.

وعلقت عايدة في لقاء خاص مع موقع “فوشيا”، على المشهد وذكرياتها معه في ظل وقوفها أمام عادل إمام. قائلة: “المشهد ده تاريخي، أنا اضربت بجد،عملنا بروفة وقولتله بص يا أستاذ عادل براحة عليا، وهو قالي إنتي رياضية. على أساس إني كنت في فرقة قومية وفنانة استعراضية، وقولتله هنعمل تحدي ضد بعض”.

وتابعت: “هو قال لي اهدي إنتي رياضية وفي فرقة قومية، كنت بقاوم معاه لو كنت سبته كان زماني متقطعة منه”.

وأضافت: “المشهد كان وان شوت، لحد ما اترميت عالترابيزة وكان مرعوب مني، وقولتله ضربتي ليك دي حاجة بسيطة”.

وعن شعورها عندما تشاهد عرضًا لفرقة قومية خلال الفترة الحالية، قالت: “أنا عامة لما بشوف فرق قومية بحس بحنين. لإن دي بدايتي وحبي وحياتي”.

يذكر أن اللعب مع الكبار فيلم مصري عرض عام 1991، وهو من بطولة عادل إمام وحسين فهمي ومحمود الجندي وعايدة رياض، ومن تأليف وحيد حامد وإخراج شريف عرفة

زر الذهاب إلى الأعلى