منوعات

ثروة سمير صبري تفجّر ضجة.. وهذا ما رأته يسرا بعد موته فأفزعها وأبقته سرّاً إلى الأبد

غيّب الموت الفنان المصري القدير سمير صبري صباح الجمعة 20 مايو 2022 وهو نجم ألمعي شارك في العديد من الأعمال الفنية الناجحة خلال حياته.

والفنان صبري المولود في جمهورية مصر العربية عام 1936 استطاع تكوين قاعدة جماهيرية ضخمة بسبب شكله الجذاب وتمثيله المتقن.

وخلال حياته الفنية تمكن من التمثيل مع كبار النجوم العرب مثل عادل إمام وممثلين آخرين وكون ثروة تساءل الكثير عنها بعد وفاته الأليمة.

ووفقاً لمصادر إعلامية تبلغ ثروة سمير صبري الصافية نحو 5 ملايين دولار بما يعادل 80 مليون جنيه.

هذا وكان قد صرح الفنان سمير صبري أن الثروة التي جمعها من خلال أعماله الفنية أنفقها على علاج مرضه حتى إفلاسه نهائيا ، كما أكد أيضا.

كما أكّد أن استمرار علاجه يعود إلى الرئيس الذي تبنى علاجه. وأعرب عن كامل شكره وامتنانه لفخامة الرئيس.

صُدمت الفنانة المصرية الشهيرة يسرا في لحظات مطالعتها لجثمان الفنان الراحل سمير صبري بعد أن حرصت على التواجد في الفندق الذي توفي فيه لإلقاء نظرة الوداع على الراحل.

ووفقاً لشهادات حضور فقد انهارت يسرا وكاد يغمى عليها فور رؤيتها وجه سمير صبري ملاحظةً هزالة بدنه.

وانهمرت الفنانة المصرية في البكاء وسط حالة من الصدمة سيطرت عليها فيما رفضت الافصاح عن السرّ وراء الانهيار غير الطبيعي لها وهو ما اعتبره البعض علامة من علامات “قلق الموت ” لدى كبار السن.

وعبر صورة جمعتهما كانت قد نعت يسرا الفنان بعد ان نشرتها على حسابها الخاص بـ”تويتر”.

الفنانة القديرة عبّرت من خلالها عن حزنها الشديد لوفاة صديقها بكلمات مؤثرة، قائلة: “فقدت صديقي وأخويا وحبيبي وسندي القدير سمير صبري، إحنا فقدنا قيمة فنية واجتماعية عظيمة، ولن تعوض.. هتوحشني يا أغلى الناس ربنا يرحمك ويسكنك فسيح جناته”.

وتوفي الفنان القدير سمير صبري بعد صراع طويل مع مرض القلب في أحد الفنادق التي كان يقيم بها في العاصمة المصرية القاهرة.

زر الذهاب إلى الأعلى