منوعات

وفاة الشيف بوراك بعد صراع مع مرض «السرطان» يشعل مواقع التواصل.. ما الحقيقة؟

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أقاويل تفيد بوفاة الشيف التركي الشهير، بوراك أوزديمير، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، مما أثار حالة من الجدل بين الجمهور متسائلين عن حقيقة الأمر.

ولكن كشف مصدر مقرب من الشيف بوراك، أن تلك الأقاويل ليس لها أي أساس من الصحة ومازال على قيد الحياة، حيث أجرى عملية استئصال ورم خبيث في إحدى المستشفيات ومازال حتى الان في المستشفى لمتابعة حالته.

وكان قد نشر الشيف بوراك عبر انستجرام صورته، وهو على سرير المستشفى، وأرفقه بتعليق كشف فيه أنه يجري فحوصات عاجلة لم يكشف عن تفاصيلها؛ وتمنى له المتابعون الشفاء والسلامة.

وتفاعل العديد من متابعيه مع الصور المتداولة، وأنهالت الآلاف من التعليقات من قبل المتابعين متمنين له الشفاء العاجل: «الله يشفيك ويعافيك»، «ربنا يشفيك وتقوم بالسلامة لكل محبيك في الوطن العربي».

حالة من الجدل الواسع، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية، بعد قيام الشيف التركي الشهير بوراك، بنشر صورة له بملابس المستشفى استعدادًا لإجراء عملية جراحية.

وأثارت الصورة قلق جمهور ومحبي الشيف بوراك، خاصة أنه لم يفصح عن طبيعة مرضه او العملية التي سيقوم بها.

«صورته تقطع القلب».. الشيف بوراك يصارع مرض السرطان من داخل غرفة العمليات

وظهر الشيف بوراك في الصورة وهو على سرير مستشفى، مرتديًا ملابس تبدو وكأنه على استعداد للدخول إلى غرفة العمليات، داخل إحدى المستشفيات.

فيما قالت مصادر مقربة من الشيف بوراك، أنه يصارع مرض السرطان الخبيث، وأنه أجرى عملية لاستئصال الجزء الذي فيه الورم ، إلا انه حتى الآن لم تم تاكيد هذه المعلومة.

وحرص الشيف بوراك التركي، على توجيه الشكر لمتابعيه عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، الذين سارعوا بالتمني بالشفاء العاجل له.

زر الذهاب إلى الأعلى