منوعات

حقيقة الكائن الغامض المتجول في شوارع الإسماعيلية.. «مطلعش سلعوة»

ضجة كبيرة سببتها مجموعة صور منتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، يظهر فيها كائن أثار حيرة رواد السوشيال ميديا، الذين تكهن بعضهم بأنه كائن غريب ربما يكون سلعوة أو ذئب أو جنس ثالث غير معروف، وقالوا إن هذا الكائن موجود في أحد شوارع قرية صغيرة بمحافظة الإسماعيلية.

منشورات كثيرة عبر «فيس بوك» قالت عن صور الكائن الغامض إن شخصًا ما رآه في شارع بقرية صغيرة تسمى «أبو صير» بمحافظة الإسماعيلية، ونشرها على أمل أن يوعي الناس بوجود كائن غريب، لكن اتضح أن الأمر بسيط للغاية.

حقيقة الكائن الغامض في الإسماعيلية

يقول الدكتور محمد مصطفى، الطبيب البيطري المتخصص لـ«الوطن»، إنه بعد مشاهدة الصور وفحصها، تأكد من أن هذا الكائن «كلب عنده جرب ونقص عناصر كتير زي النحاس والزنك والكالسيوم أدت إلى أن شعره وقع وبقا بالشكل ده، ده كلب مصاب بالجرب وواضح جدا».

ويضيف الطبيب البيطري: «البيئة اللي الكلب ده عايش فيها هي السبب في الحالة اللي هو فيها دي، أكيد ده عايش في زبالة مثلا وبيئة ملوثة جدا»، ويحذر محمد مصطفى من خطورة تعامل أي إنسان مع هذا الكلب المصاب بالجرب «فيه خطورة كبيرة وممكن ينقل العدوى، عشان كدا لا يُفضل إن أي حد يتعامل معاه».

خطورة التعامل مع هذا الكلب

ويقول الدكتور محمد يوسف، طبيب بيطري سابق في إدارة التفتيش والرقابة على اللحوم، لـ«الوطن» إن هذا الكلب عمره نحو 5 شهور، ومن نوع «جيرمان»، متابعا «مصاب بنوع من الجرب بيتخن الجلد ويوقع الشعر ويخلي الجلد تحسه مطبق».

ويفسر الدكتور محمد يوسف أن علاج هذا الكلب ممكن جدا، ومن الجائز أن يعود إلى طبيعته، مضيفا: «لكن لو متمش علاجه ممكن يموت في خلال أيام لأنه في أيامه الأخيرة».

زر الذهاب إلى الأعلى