منوعات

لماذا لا تقبل شهادة مربي الحمام والجزار؟.. الإجابة ستصدمك

لماذا لاتقبل شهادة الجزار ومربي الحمام الشهادة، من الأسئلة الشائعة خلال الاونة الأخيرة.

ونرصد في التقرير التالي السبب والفتوى الشرعية لعدم قبول شهادة الجزار ومربي الحمام على المذهبين ، ولهذا السبب لاتقبل شهادة مربي الحمام.

شهادة مربي الحمام:
الإمام الكاساني قال إن الذي يلهو بالحمام بدون السماح له بالطيران ، فان ذلك لا تسقط عدالته وعندما يطيرها فان عدالته تسقط ، لانه بعمله هذا ينشغل عن الطاعة ويطلع على العورات . وقال ابن القيم على الحاكم أو الوالي أو الرعي او القاضي ، سن قوانين تمنع من يقوم بتطيير الحمام ، لأنه يكشف عورات النساء فهو يقف بمكان مرتفع ليستطيع أداء مهمة تطيير الحمام وتربيتها وتعويدها على مكانه لتعود إليه ، فهو دائماً تراه يقف فوق أسطح الأبنية السكينة أو بمكان مرتفع لتراه طيوره ، وربما يشير إليها فلا يمكنه ذلك إذا كان يقف في مكان منخفض أو غير ظاهر .

وقد اجمع المسلمين ان شهادته لا تقبل عندما يلهو مع حمامه ويطيره فوق رؤوس المسلمين لانه يكشف عورات النساء ، فييفقد بذلك من شروط قبول الشهادة أمام القاضي أو الحاكم ، ففيها سفه ودنائة وقلة مروءة . وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يتبع حماماً فقال : شيطان يتبع شيطانة رواه أبو داود .

أما إذا كان يربيها بقصد التجارة ولايتتبع عورات الناس فتقبل شهادته.

شهادة الجزار :
أما بالنسبة للجزارين : فقالت فتاوى نقضها العديد ويعود السبب لعدم قبول شهادتهم لأنهم يعملون بالذبح ، ولكن يوجد فتاوى أخرى

تقول إن المالكية والشافعية والحنابلة يرون أن أصحاب المهن الرديئة لاتقبل شهادتهم وتبعها المالكية ،

بتفصيل يقول : إن امتهن هذه المهنة وهو مضطر لذلك ولايوجد عمل غيره فتقبل شهادته ،

أما إذا كان قد أختارها بنفسه فهي تمنع شهادته ،

أما الحنفية فقد قالوا إن مهنتهم لاتتمنعهم من الشهادة ، فأهم شيئ هو تقوى وصلاح العبد وأخلاقه .

وقد ذكر ابن قدامة أن إذا كان صاحب المهنة يتلبس النجاسات فإن كان يصلي بها ولايتطهر فلا تقبل شهادته

وإن كان يتطهر منها ويصلي فتقبل شهادته .

زر الذهاب إلى الأعلى