منوعات

«بنت ولا ولد»| معاناة حسناء كندا مع مرض نادر: «بحلق دقني كل يومين ومش هبقى أم»

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الفيديوهات لفتاة جميلة مطلق عليها “حسناء كندا” وظهرت بشكل غريب غير مألوف، فظهرت “أنثى بلحية رجل”، مما أثارت حالة من الجدل بين الجمهور.

حيث نشرت صحيفة metro البريطانية، قصة غريبة عن تلك الفتاة جينيفيف فيلانكورت التي تبلغ من العمر 34 عاما، أنها مصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ما نتج عنه زيادة نمو الشعر بالوجه.

وذهبت جينيفيف للأطباء، الذين أوضحوا لها أن تكاثر الشعر حول الدقن وطوله، ناتج عن التغيرات الهرمونية وتكيسات المبايض، وأوضحت الفتاة أنها عندما شخصها الأطباء بمرض تكيس المبايض شعرت بالراحة والثقة.

وأوضحت فيلانكورت، أنه الشئ الوحيد المحزن بإصابتي بهذه المتلازمة، أنني لن أكون أما في المستقبل لأن التكيس أحد أسباب العقم.

حيث قالت جينيفيف، أنها على الرغم من ما تلقته من انتقادات كثيرة فور ترك لحيتها، إلا أن هناك أيضا الكثير من التعليقات الإيجابية التي زادت من ثقتها بنفسها، وخصوصًا قول “أش” إنه “يحب لحيتها كثيرًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى