منوعات

هل الجمل مخلوق من النار؟.. الرسول نهى عن الصلاة في مكان الإبل

انتشرت بعض الأقاويل عبر مواقع التواصل التواصل الاجتماعي، عن هل الجمل مخلوق من النار؟ وتناثرت بعض الأحاديث الأخرى عن أنه مخلوق من الشيطان أو من الجن، وتصدرت هذه الكلمات عبر مواقع البحث الشهيرة مثل «جوجل»، وفي التقرير التالي نوضح حقيقة الأمر.

هل الجمل مخلوق من النار

يتم الإجابة عن سؤال هل الجمل مخلوق من النار؟، ببعض الأحاديث الشريفة، إذ أن النبى صلى الله عليه وسلم، سئُل عن الصلاة فى مبارك الإبل فقال: «لا تصلوا فى مبارك الإبل فإنها مأوى الشياطين»، رواه أبو داود، وفي حديث آخر رواه النسائى وابن حبان من حديث عبد الله بن مغفل أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: «إن الإبل خلقت من الشياطين»، ومن المعروف أن الشياطين خلقت من النار، لذلك ربط البعض أن الجمال قد تكون خلقت من نفس الشيء.

أحاديث توضح سؤال هل الجمل مخلوق من النار

وعن سؤال هل الجمل مخلوق من النار، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صلوا في مرابضِ الغنمِ ، ولا تصلوا في أعطانِ الإبلِ ، فإنها خُلِقَتْ من الشياطينِ»، وفي رواية أخرى لأحمد، قال: «فإنها من الجنِّ خُلِقَتْ، ألا تروْنَ عيونَها وهبابَها إذا نَفَرَتْ ؟»، رواه سيدنا أبو هريرة وحدثه الألباني.

حديث آخر عن هل الجمل مخلوق من النار

وفى كتاب المغنى لابن قدامة، عن سؤال هل الجمل مخلوق من الشيطان، جاء عن جابر بن سمرة، أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنصلى فى مرابض الغنم؟ قال «نعم» قال أنصلى فى مرابض الإبل ؟ قال «لا» رواه مسلم، ولم يذكر الحديث السبب فى النهى.

أقرأ ايضا:

جمل ياكل راعيه

خطورة لمس الحوت أو الجمل الميت.. لا تقترب منهم أبداً!

زر الذهاب إلى الأعلى