عرب وعالم

الاتحاد الإفريقى يؤكد استعداده لدعم التوافق السياسى بين جميع الأطراف بالسودان

أكد الاتحاد الإفريقى استعداده لدعم التوافق السياسى بين جميع الأطراف السياسية من أجل تحقيق الانتقال السياسي بالسودان، جاء ذلك في الرسالة الخطية التي تسلمها رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، من رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي والتي تتعلق برؤية الاتحاد حول التطورات السياسية بالسودان وسبل الخروج من الأزمة التي يشهدها. 


وشدد المبعوث الإفريقي، مفوض السلم والأمن اديوى بانكولى، الذي سلم الرسالة للبرهان اليوم /السبت/، على التزام الاتحاد الإفريقى بالتشاور مع الحكومة وأصحاب المصلحة وكافة المكونات المجتمعية من أجل الوصول إلى حل سياسي سلمي قابل للتنفيذ. 


وأعرب عن قلق الاتحاد الإفريقي تجاه الأوضاع التي يمر بها السودان باعتباره أحد الدول المؤسسة للاتحاد، مشيرا إلى التزام الاتحاد باحترام سيادة السودان.

  
ودعا مفوض الاتحاد الإفريقي إلى نبذ العنف وتغليب المصلحة الوطنية وازدهار السودان، لافتا إلى أن الأمر يتطلب إرادة قوية من كافة أصحاب المصلحة.  


وأضاف أن الاتحاد الإفريقي حريص على التواصل مع جميع الشركاء الدوليين والمجتمع الدولي للوصول إلى اتفاق يُنهي الأزمة السياسية بالسودان دون التجاوز لدور الاتحاد في هذا الصدد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى