عرب وعالم

وزارة النقل التونسية تطبق إجراءات صارمة بالمطارات للتصدى لـ(كورونا)

أعلنت وزارة النقل التونسية اتخاذها عدد من الإجراءات الوقائية في المطارات وأثناء الرحلات الجوية والعمل بمقرات المؤسسات والمطارات، وفقا لقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالإجراءات التي تم اتخاذها للتصدي لانتشار فيروس كورونا .

وذكرت وزارة النقل – في بيان الخميس – أنها تواصل تقديم خدمات النقل الجوي بالمطارات بشكل طبيعي ، ويُستثنى من تطبيق حظر التجول أصحاب الأعمال الذين تستوجب طبيعة نشاطهم مواصلة العمل ليلا مع ضرورة تقديم ترخيص من رئيس المؤسسة يُثبت ضرورة ممارستهم لعملهم والمسافرين المغادرين أو القادمين بشرط إظهار تذكرة السفر وجواز السفر عند الذهاب أو العودة.

وأضافت أنها تشدد على مراقبة إظهار جواز التلقيح بالنسبة لجميع المسافرين والعاملين بالمطارات ، ومنع دخول مرافقي المسافرين إلى المطارات باستثناء المسافرين من أهل الهمم ومرافقي المسافرين القاصرين والمواطنين القاصدين للمطارات لقضاء بعض الشؤون الإدارية في علاقة بالرحلة الجوية .

وأوضحت أنه يجب الالتزام بتطبيق شروط قبول المسافرين على متن الرحلات الجوية التي تقرها السلطات التونسية للدخول إلى البلاد التونسية، وتشديد تطبيق الإجراءات الصحية المستوجبة طبقا للبروتوكول الصحي خاصة إجبارية ارتداء الكمامات الطبية وفرض تطبيق التباعد الجسدي على كلّ مستعملي المحطات الجوية بالمطارات طيلة التواجد بالمطار وطيلة الرحلة بالنسبة للمسافرين وطاقم الطائرة مع احترام الطرق الصحية لارتدائها وإزالتها والتخلص منها.

وعلى مستوى العمل بمقرات المؤسسات والمطارات ، طالبت وزارة النقل الالتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين وتعقيم المكاتب بصفة دورية وتهوية الفضاءات المغلقة ،وتشديد مراقبة جواز التلقيح على جميع العاملين بالمؤسسات والمطارات ،والتكثيف من عمليات التلقيح لتطعيم العاملين غير الملقحين وتطعيم العاملين الملقحين بجرعات تعزيز المناعة.

وأشارت إلى أنها تقوم بتشجيع اعتماد آلية العمل عن بعد وعقد الاجتماعات والندوات بصفة افتراضية ، مضيفة أنها في حالة الاضطرار إلى عقد اللقاء بصفة حضورية، فإنه يتعين استعمال 50% كحد أقصى من الطاقة الاجمالية لقاعــات الاجتماعــات واحترام تطبيع الإجراءات الوقائية.
كما طالبت بتأجيل المهمات بالخارج إلا للضرورة القصوى وتفادي السفر للمناطق الموبوءة خارج التراب التونسي، وتعزيز التنظيف والتعقيم للأرضيات والمسطحات ،والحرص على التهوية الطبيعية للمكاتب .

زر الذهاب إلى الأعلى