تكنولوجيا

«الاستثمار» تطلق النسخة الثانية من الخريطة الاستثمارية

سحر نصر:2000 فرصة استثمارية جديدة فى جميع القطاعات

أعلنت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى عن اطلاق النسخة الثانية من خريطة مصر الاستثمارية، أمس، بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار ، والدكتور خالد العناني، وزير الأثار، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمستشار محمد عبد الوهاب، نائب الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، و مالك فواز، مستشار الوزيرة لشئون ترويج الاستثمار.

وتضمنت النسخة الثانية 2000 فرصة استثمارية جديدة إضافة الي إنشاء حساب إلكتروني للباحثين عن الفرص الاستثمارية، مما يوفر عدد من المزايا للمستخدمين، ومن أهمها إضافة فرص لقائمة الفرص الاستثمارية المفضلة، وإرسالها للمستثمرين الأخرين، بجانب تحميل ملفات تلك الفرص، والمقارنة بينها، وتقديم الاقتراحات لتطوير الخريطة.

وقالت الدكتورة سحر نصر، إن النسخة الثانية هي نتاج جهود الوزارة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار، وهي إضافة قوية للنسخة الأولى التي قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاحها في فبراير الماضي مع افتتاح مراكز خدمات المستثمرين، وذلك تطبيقًا لما نص عليه قانون الاستثمار الجديد برسم خريطة مصر الاستثمارية واعتمادها كخريطة  للدولة تُعرض من خلالها جميع الفرص الاستثمارية من جميع القطاعات الاقتصادية، بغرض التسهيل على جميع المستثمرين وتعريفهم بالفرص والحوافز والامتيازات المشجعة للاستثمار التي يقدمها قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية للمستثمر، أينما كان وبأسهل الطرق.

وأعلنت الوزيرة، أن النسخة الثانية لخريطة مصر الاستثمارية تتضمن 2000 فرصة استثمارية جديدة ليصل عدد الفرص اليمن 3000 فرصة استثمارية، بجميع بياناتها وإحداثيتها، وتتضمن جميع نظم وأشكال الاستثمار سواء كانت مناطق حرة أو استثمارية أو تكنولوجية أو صناعية، كما تتضمن الخريطة عرض للمشاريع القومية والفرص الاستثمارية بها، ومن أهم هذه المشروعات مشروع المنطقة الاقتصادية لإقليم قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة الجلالة، ومدينة العالمين الجديدة، ومشروع المليون ونصف مليون فدان، والمتحف المصري الكبير، وكذلك يستطيع المستثمر عن طريق الخريطة أن يجد كل المعلومات التفصيلية عن مراكز خدمات المستثمرين والخدمات المقدمة بها، وعن المرافق والخدمات المتوفرة قرب الفرص الاستثمارية، ومعلومات عن متوسط الأجور ومعدل البطالة وعدد السكان في المحافظة التي تضم الفرص الاستثمارية.

وأشارت الوزيرة إلى إن التحديثات التي تضمنتها النسخة الثانية من الخريطة تعطي المستثمر رؤية شاملة ومُحدثة عن المناخ الاستثماري في مصر، حيث يتم تحديث بيانات الخريطة بصفة يومية عن طريق فريق العمل، الذي يبذل مجهود ضخم لجمع وتنقيح هذه البيانات.

وأكدت الوزيرة، أن خريطة مصر الاستثمارية تضم فرص مختلفة من حيث قيمة التمويل المطلوب، حيث تضم فرص لإنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثلما تضم فرص لإنشاء مشروعات كبيرة، وفرص للاستثمار في المشروعات القومية.

ومن جانبه أشار الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، إلى الفرص الاستثمارية في قطاع الآثار، مؤكداً  إنه لأول مرة في تاريخ مصر تم التوجه للتعاقد مع القطاع الخاص لإدارة مناطق الخدمات الخاصة بالمناطق الأثرية، وذلك في المتحف المصري الكبير ومنطقة الأهرامات، وجاري تعميم التجربة على باقي المناطق الأثرية.

كما استعرض الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الفرص الاستثمارية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيراً  إلى دور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو إدارة المنظومة التكنولوجية، ومصر لديها فرص استثمارية كبيرة في إنشاء وإدارة المدن التكنولوجية، والاستثمارات الخاصة بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقام  مالك فواز، مستشار الوزيرة لشئون ترويج الاستثمار، باستعراض خريطة مصر الاستثمارية، موضحًا أن النسخة الثانية من الخريطة تتضمن خيار إنشاء حساب إلكتروني للباحثين عن الفرص الاستثمارية، ويوفر إنشاء حساب إلكتروني عدد من المزايا للمستخدمين، ومن أهمها إضافة فرصة لقائمة الفرص الاستثمارية المفضلة، وإرسال الفرص الاستثمارية للمستثمرين الأخرين، وتحميل ملفات الفرص، والمقارنة بينها، وتقديم الاقتراحات لتطوير الخريطة.

وقال “فواز” إن الخريطة لا يقتصر دورها على التعريف بالفرص الاستثمارية، بل تتيح المعلومات التي يحتاجها المستثمر لاتخاذ قرار الاستثمار، مثل معلومات ما قبل التأسيس، والخدمات الإلكترونية المتاحة للمستثمرين، والقوانين واللوائح والحوافز وكيفية استخراج تراخيص المشروعات، وقصص النجاح الاستثمارية في مصر، هذا بالإضافة إلى مؤشرات الاقتصاد الكلي، كما تتضمن الخريطة مكتبة افتراضية لكافة التشريعات المرتبطة بالاستثمار، والمنشورات الترويجية للاستثمار في مصر.

وقام وزيرا الاستثمار والتعاون الدولى والاتصالات، بجولة بمركز خدمات المستثمرين، حيث تم الاتفاق علي مزيد من التعاون بين الوزارتين في ميكنة الخدمات.

ويضم مركز الخدمات ممثلين عن 66 جهة حكومية، يقومون بإصدار كافة التراخيص للمستثمرين بشكل مُميكن، في خطوتين وفي يوم واحد، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المستثمرين و شهد المركز تأسيس أكثر من 30.5 ألف شركة منذ افتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في فبراير 2018، بإجمالي رأس مال بلغ 79.3 مليار جنيه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه