منوعات

«حسن خاتمة».. لن تصدق ماذا حدث في آخر لحظات قبل وفاة سهير البابلي!

رحلت الفنانة سهير البابلي عن عالمنا مساء اليوم الأحد، عن عمر يناهز ما يقارب من حوالي 86 عاما بعد تعرضها لأزمة صحية مفاجئة دخلت على أثرها إلى المستشفى منذ أيام قليلة ماضية، وتطور الأمر ودخلت في غيبوبة مفاجئة أدت إلى تدهور حالتها الصحية .

لن تصدق ماذا حدث في آخر لحظات قبل وفاة سهير البابلي!

وأوضح الدكتور رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة سهير البابلي، خلال تصريحات صحفية، أنها استيقظت قبل أن تصعد روحها إلى بارئها، وظلت تقول قبل أن ترحل الشهادتين: ( لا إله إلا الله.. محمد رسول الله)، بعد ذلك توفيت، وهذا يعتبر من حسن الخاتمة، رحمة الله على الفنانة التائبة.

توفيت الفنانة الكبيرة سهير البابلي، منذ قليل، داخل أحد المستشفيات الذي كانت تعالج بداخله منذ عدة أيام بعد تعرضها لأزمة صحية مفاجئة، عن عمر يناهز 86 عامًا، بعد إصابتها بغيبوبة سكر أدت إلى مضاعفتها واحتجازها بالرعاية المركزة.

وكانت الفنانة الكبيرة سهير البابلى تعرضت لغيبوبة سكر أدت إلى عدد من المضاعفات وتم احتجازها بالرعاية المركزة بأحد المستشفيات، ونشرت الفنانة المعتزلة حلا شيحة عبر صفحتها على انستجرام منشورا تقول فيه: «جميلة الجميلات قلبًا وقالبًا السيدة الفاضلة الحاجة سُهير البابلي ادعو لها بالشفاء العاجل التام بإذن الله”.

زر الذهاب إلى الأعلى