أخبار مصر

دراسة للمركز المصرى للفكر تكشف أهمية منتدى شباب العالم × 7 نقاط

يعود الحدث السنوى المصرى العالمى “منتدى شباب العالم” الذى يجمع الشباب من مختلف أنحاء العالم للانعقاد مرة أخرى فى نسخته الرابعة بشرم الشيخ، فى الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسط اتخاذ التدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا، بعدما تم تأجيل نسخة المنتدى التى كان من المقرر انعقادها فى عام 2020، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وكشفت دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات أهمية منتدى شباب العالم، كالآتى:

1- تعزيز مكانة مصر ودورها القيادى فى مصاف الدول ذات التأثير الدولي؛ إذ نال منتدى شباب العالم العديد من الإشادات الدولية، فقد أشاد مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة في دورته الحادية والأربعين بالتجربة المصرية لتمكين الشباب سياسيًا واقتصاديًا، وذلك خلال مناقشة التقرير الوطني لحقوق الإنسان. وكذلك تم اعتماد المنتدى في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في الدورة التاسعة والخمسين كإسهام مصري عالمي يفتح مجال الحوار بين الشباب حول العالم، بالإضافة إلى اعتماد منتدى شباب العالم بنسخه الثلاث السابقة من قبل الأمم المتحدة كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

2- تجمع لشباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم.

3- تنفيذ عدد من المبادرات التي تستهدف دولًا فقيرة ونامية، وأيضًا تبني العديد من المبادرات التي تكون محور اهتمام شباب العالم.

4- بات منتدى شباب العالم منصة حوار شبابية عالمية، فهو مفتوح لجميع الشباب من جميع الدول الذين يؤمنون بقدرتهم على إحداث التغييرات ولديهم حلم وإرادة وتصميم لإحداث تغيير حقيقي في عالم اليوم وعالم الغد.

5- فرصة للشباب من جميع أنحاء العالم للتواصل مع الشباب الواعدين في المنطقة والعالم الذين يحلمون بجعل العالم مكانًا أفضل للجميع، بالإضافة إلى التفاعل مع صناع القرار والشخصيات المؤثرة.

6- يقدم منتدى شباب العالم، مجموعة متنوعة من الجلسات والنقاشات والفاعليات وورش العمل؛ مما يسمح للشباب بتحقيق أقصى مستوى من الخبرة أثناء مشاركتهم، إذ يمكن لأي منهم حضور منتدى شباب العالم كحضور أو كمتحدث أو مشارك حقق إنجازًا في مجال ما، أو مشاركًا في ورشة عمل، أو مشاركًا في مسرح الشباب العالمي.. إلخ.

7- تنبع أهمية المنتدى أيضًا من قدرة مصر على تنظيم العديد من المؤتمرات الدولية في ظل جائحة كورونا، وسط اتخاذ كافة التدابير الاحترازية. فمصر ستشهد انعقاد العديد من المؤتمرات الدولية، منها مؤتمر قمة رؤساء دول تجمع “الكوميسا” والذي سينعقد يوم 23 نوفمبر الجاري، يليه مؤتمر الدول الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والذي تستضيفه مصر في الفترة من 13 – 17 ديسمبر 2021، ويتبعه منتدى شباب العالم في يناير 2022، ثم الدورة الـ 27 لقمة الأمم المتحدة لتغيير المناخ في أواخر عام 2022.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى