عرب وعالم

الكرملين: لا نية لفرض قيود أكثر صرامة بسبب فيروس كورونا

أكد المتحدث باسم الكرملين ديمترى بيسكوف، بأن روسيا لا تخطط لفرض قيود أكثر صرامة بسبب فيروس كورونا، ومع ذلك فلا يمكن لأحد التنبؤ بتطور الوضع الوبائي.
 
وأشار بيسكوف – في تصريحات، نقلتها وكالة أنباء تاس الروسية – إلى أن الإجراءات الحالية التي أصدرتها سلطات موسكو ضد كورونا، اتخذت من قبل المتخصصين، ولا يمكن التدخل بطريقة ما في هذا الأمر، حيث اتفق الخبراء على ضرورة فرض بعض القيود في العاصمة من أجل كبح انتشار فيروس كورونا.
 
يذكر أن موسكو فرضت التلقيح الإلزامي لـ 80% من العاملين في الخدمات مقابل 60% حاليا، وذلك بحلول الأول من يناير 2022، إضافة إلى حجر جميع من تجاوزوا ستين عاما من دون تلقي اللقاح بين 25 أكتوبر و25 فبراير.
 
وفي السياق ذاته.. أفاد مركز أزمات مكافحة فيروس كورونا الروسي، أن روسيا طورت مناعة قطيع ضد كوفيد-19 بنسبة 45.7% في الوقت الذي حصنت فيه ما يقرب من 49.2 مليون شخص بشكل كامل.
 
وأشار مركز الأزمات – في بيان نقلته “تاس” إلى أنه حتى 22 أكتوبر، تلقى حوالي 53 مليونا و511 ألفا و786 شخصًا الجرعة الأولى من لقاح كوفيد، بينما تم تحصين ما يصل إلى 49 مليونا و161 ألفا و150 مواطنًا بجرعتين؛ يبلغ مستوى مناعة القطيع في روسيا 45.7%”.
 
وحددت الخدمة الفيدرالية لمراقبة حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان سابقًا، أن روسيا بحاجة إلى تحصين ما لا يقل عن 80% من السكان، أي أكثر من 90 مليون شخص، من أجل تطوير مناعة القطيع.

زر الذهاب إلى الأعلى