حوارات وتحقيقات

“حياة كريمة” لأهل مصر.. إنشاء 3500 حضانة ضمن برنامج تنمية الطفولة المبكرة.. الانتهاء من تنفيذ 400 ألف وحدة سكنية بتكلفة 51 مليار جنيه ضمن مشروع سكن كريم.. وتنفيذ مشروعات الصرف الصحى فى 654 قرية

نجحت مبادرة حياة كريمة في تقديم سكن يليق بالمواطنين منذ انطلاقها في 2019، وأطلقت الدولة المصرية مبادرة “سكن لكل المصريين”، والتي يتم من خلالها تنفيذ وحدات سكنية لشريحتي محدودي ومتوسطي الدخل، عبر توفير تمويل يقدر بنحو 60 مليار جنيه من البنك المركزي لتنفيذ الوحدات السكنية الخاصة بالمبادرة.

تنفيذ 400 ألف وحدة سكنية ضمن مشروعات الإسكان الاجتماعى 

ونفذت الدولة عددا كبيرا من مشروعات الإسكان الاجتماعى، حيث بلغ عدد الوحدات المنفذة فيها أكثر من 400 ألف وحدة سكنية بتكلفة 51 مليار جنيه، نسبة 38% منها بالمحافظات، ويجري تنفيذ 194 ألف وحدة أخرى، بتكلفة 37 مليار جنيه.

ورصدت الدولة المصرية استثمارات تتخطى 700 مليار جنيه على مدار 3 سنوات لتطوير القرى الأكثر احتياجا، ومن المتوقع مع نهاية العام الحالي سيتم الانتهاء من تطوير الخدمات لنحو 375 قرية فستصبح نسبة التغطية 17% من السكان.

وقدمت مبادرة حياة كريمة نموذجا يحتذى به في تطوير الخدمات الأساسية والبنية التحتية في مختلف قرى الجمهورية منذ بداية انطلاقها وحتى الآن، ونجحت المبادرة في تنفيذ أعمال مشروعات الصرف الصحى فى 654 قرية.

ورصدت الدولة المصرية استثمارات تتخطى 700 مليار جنيه على مدار 3 سنوات لتطوير القرى الأكثر احتياجا، ومن المتوقع مع نهاية العام الحالي سيتم الانتهاء من تطوير الخدمات لنحو 375 قرية فستصبح نسبة التغطية 17% من السكان.

زيادة عدد الحضانات إلى 3500 حضانة ضمن مبادرة حياة كريمة

في سياق متصل أعلنت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعىُ إن وزارة التضامن الاجتماعي أطلقت برنامج تنمية الطفولة المبكرة، ونجح في إنشاء 1000 حضانة العامين الماضيين، وفي سبيله إلى زيادة 3,500 حضانة بقرى حياة كريمة، كما قامت الوزارة بإضافة شرط الحصول علي الدعم النقدي “تكافل” بإلحاق 5 ملايين طفل من الأسر المستفيدة، بالتعليم، وانتظامهم في الحضور بنسبة لا تقل عن 80%، هذا بالإضافة إلى دعم التعليم المجتمعي للمتسربين من التعليم أو من حُرموا من التعليم بسبب أماكن السكن النائية، علماً بأن الوزرة ساهمت في دعم 34 ألف طالب وطالبة بمدارس المجتمع بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، كما تم توفير 445 منحة دراسية لطلاب الجامعات والمعاهد غير القادرين والفائقين بالشراكة مع الجمعية الشرعية ومع الهيئات الدولية.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن الوزارة تنفذ مشروع وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات الحكومية، وبهدف تقديم الخدمات للطلاب غير القادرين وذوي الهمم، وإتاحة خدمات بنك ناصر الاجتماعي للتمكين الاقتصادي والشمول المالي لهيئات التدريس وطلاب الجامعات، و حث الطلاب على المشاركة والتطوع والتبرع بالدم من خلال الهلال الأحمر المصري، هذا بالإضافة إلى تكثيف خدمات التوعية بموضوعات برنامج “وعي” ومناهضة التعاطي والإدمان وتحفيز حس المواطنة لدى الشباب.

وأوضحت وزيرة التضامن أن الوزارة اتخذت قراراً بإعفاء مكلفات الخدمة العامة اللاتي يقمن بتعليم 10 أميات وأميين من أداء الخدمة لمدة عام وتسليمهم شهادة الانتهاء من الخدمة حال نجاح هؤلاء العشرة في اختبارات محو الأمية وتعليم الكبار، وثانيها أن تقوم الوزارة بدعم التعليم المدرسي والمهني لمليون طالب خارج برامج الدعم النقدي بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وثالثها أن الوزارة تخطط لفتح 3500 حضانة طفولة مبكرة و500 مدرسة مجتمع في قرى حياة كريمة، ورابعها هو توفير الأطراف الصناعية والأجهزة المساعدة للطلاب ذوي الهمم وتقديم لغير القادرين منهم كافة أشكال الدعم، وخامسها هو اطلاق حملة لجمع التبرعات تحت حساب المؤسسة العامة للتكافل لدعم تكافؤ الفرص التعليمية لجميع أطفال مصر، والمساهمة في خفض نسب الأمية من خلال الحملة القومية التي ينفذها جيمع الشركاء المعنيين لمحو أمية مليون مواطن ومواطنة.

المرحلة الثانية من حياة كريمة تتضمن تطوير قرى 22 محافظة

وتتضمن المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة تطوير 1381 قرية، فى 22 محافظة هى: أسيوط وسوهاج والمنيا وقنا وأسوان والأقصر والوادى الجديد والفيوم وبني سويف والشرقية والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية والإسكندرية والإسماعيلية ودمياط وكفر الشيخ والجيزة والبحيرة، بما يعكس اهتمام الدولة بتنفيذ خطط التنمية المحلية، ورعاية الفئات الأكثر احتياجًا، وتقديم المساعدات اللازمة لهم للارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر في القرى الفقيرة، وتمكينها من الحصول على جميع الخدمات الأساسية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى