حوادث وقضايا

تفاصيل خطف طفل رضيع بعد ساعات من ولادته بمستشفى مركزى بالشرقية

شهدت مستشفى الحسينية المركزى واقعة مؤسفة، حيث خطفت سيدة مجهولة طفلا رضيعا بعد ساعات من إجراء عملية ولادة قيصرية لأمه بالمستشفى، وهربت به خارج أسوار المستشفى، وتولت نيابة الحسينية التحقيق، برئاسة محمد جاد رئيس النيابة.

تلقى اللواء محمد والى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مستشفى الحسينية المركزى بخطف طفل رضيع من والدته. وتوصلت التحريات الأولية لضباط البحث الجنائى إلى أن والدة الطفل شعرت بآلام الولادة واصطحبها زوجها لمستشفى الحسينية المركزى، وبعد إجراء الفحوصات والأشعات اللازمة تقرر إجراء الولادة بجراحة قيصرية وعلى الفور تم تشكيل فريق عمل من قسم النساء والتوليد بالمستسفى، وقاموا بإجراء عملية الولادة التى استغرقت ساعتين وفرحت أسرة الطفل بالمولود الجديد، إلا أن فرحتهم لم تدم طويلا، حيث كانت تتربص بالأم سيدة مجهولة توددت إليها وأبدت استعدادها لخدمتها، حتى يكمل الله شفاءها، وأثناء جلوسها معها طلبت منها حمل الطفل لحين قضاء حاجتها وبعد عودتها فوجئت باختفاء طفلها والسيدة المجهولة.

وتبين أن المتهمة استغلت دخول الأم دورة المياه وإعطائها الطفل ليظل معها وأخذته وهربت من المستشفى، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 5814 إدارى الحسينية وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

زر الذهاب إلى الأعلى