اقتصاد

جدول زمنى لتخصيص السيارات الجديدة للمستفيدين بمبادرة «إحلال المركبات»

السماح بسداد دفعة مقدمة ببعض البنوك.. لخفض قيمة الأقساط الشهرية  

أكد أمجد منير، رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال السيارات بوزارة المالية، المدير التنفيذى لمبادرة إحلال السيارات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى، أن هناك جدولًا زمنيًا لتخصيص السيارات الجديدة خلال الأشهر المقبلة للمستفيدين بالمبادرة الرئاسية لإحلال المركبات؛ وذلك بعد الأزمة العالمية لنقص الرقائق الإلكترونية التي حدثت في صناعة السيارات، وأدت إلى انخفاض الطاقة الإنتاجية في العديد من شركات تصنيع السيارات حول العالم بنسبة تتجاوز ٤٠٪ وفقًا للتقارير الدولية والمحلية المتخصصة في هذا المجال، وآخرها التقرير الصادر عن غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، الأمر الذى ألقت معه الأزمة بظلالها على شركات السيارات المشاركة في المبادرة.
 
أضاف أن شركة الأمل لتصنيع وتجميع السيارات المصنعة لماركتى «BYD & Lada» تكون بنهاية سبتمبر الحالى قد انتهت من تخصيص ٦٠٠ سيارة جديدة، وتستهدف نفس معدل التخصيص خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر ٢٠٢١، بينما تكون شركة نيسان موتورز إيجيبت المصنعة لماركتى «SUNNY & SENTRA» بنهاية الشهر الحالى قد انتهت من تخصيص ٥٥٠ سيارة جديدة، وتستهدف نفس المعدل خلال أكتوبر ونوفمبر، وتكون أيضًا شركة المنصور للسيارات المصنعة لماركة «OPTRA» بنهاية سبتمبر الحالى قد انتهت من تخصيص ٢٠٠ سيارة جديدة، وتستهدف نفس المعدل خلال أكتوبر ونوفمبر، وتكون الشركة المصرية لتصنيع وسائل النقل «غبور مصر» المصنعة لماركة «TIGGO 3» قد وجهت للمبادرة ٣٦٠ سيارة جديدة تمهيدًا لتخصيصها خلال سبتمبر الحالى، إضافة إلى ٣٦٠ سيارة أخرى خلال أكتوبر، كما وجهت الشركة الدولية للتجارة والتسويق والتوكيلات التجارية «إيتامكو» المنتجة لماركة «HYUNDAI» ٥٧٦سيارة جديدة تمهيدًا لتخصيصها خلال سبتمبر الحالي، بما يعادل ٦٠٪ من طاقتها الإنتاجية وقد تم تسليم ١٠٩ سيارات خلال شهر سبتمبر، وتستهدف ذات نسبة التخصيص خلال أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، على ضوء ما يصل إليها من الشحنات المتوفرة من الشرائح الإلكترونية.
 
وأضاف أن هناك تيسيرات جديدة فى نظام التقسيط بهذه المبادرة الرئاسية، حيث تم بالتنسيق مع بنك التعمير والإسكان، وبنك قناة السويس إتاحة إمكانية قيام المواطن بسداد دفعة مالية مقدمة للسيارة الجديدة؛ بهدف تخفيض قيمة الأقساط الشهرية.
 
أوضح أن الموقع الإلكترونى للمبادرة: «www.gogreenmasr.com» يقوم تلقائيًا بقبول وحصر الطلبات التى تتضمن بيانات صحيحة من واقع مطابقتها بقاعدة بيانات الإدارة العامة للمرور، وكذلك الطلبات التي تنطبق عليها شروط المبادرة، موضحًا أن إجمالى عدد الطلبات على الموقع الإلكترونى للمبادرة حتى الآن يتجاوز ٣٣ ألف طلب، وتم تخريد نحو ٧٠٠٠ سيارة متقادمة.
 
كان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعًا الشهر الماضى مع الدكتور محمد معيط وزير المالية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، ورؤساء شركات السيارات المشاركة في المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات، تم خلاله الاتفاق على قيام هذه الشركات بموافاة وزارة المالية بالجدول الزمنى لتخصيص السيارات للمواطنين المستوفين لكل الموافقات اللازمة بالمبادرة من جانب شركة السيارات والبنك، وبذل المزيد من الجهد لتدبير أعداد أكثر من السيارات الجديدة للمبادرة.

زر الذهاب إلى الأعلى