حوارات وتحقيقات

البابا تواضروس الثانى يلقى عظته الأسبوعية السابعة بعنوان “رسالة فرح”

ألقى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية فى اجتماع الأربعاء مساء اليوم من المقر البابوى بالقاهرة، وبُثَّت العظة مباشرةً عبر القنوات الفضائية المسيحية وقناة C.O.C التابعة للمركز الإعلامى للكنيسة على شبكة الإنترنت، دون حضور شعبى.

وواصل قداسته سلسلة “رسالة فرح” من خلال رسالة فيلبى التى تتميز بروح الفرح، والتى بدأها يوم الأربعاء الموافق 23 من يونيو الماضى، بالتزامن مع بدء صوم الآباء الرسل، وقدم قداسته اليوم الحلقة السابعة من السلسلة.

وفى سياق متصل، وجه قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، رسالة تضامن إلى اللبنانيين، نشرت فى العدد الخاص من مجلة “المنتدى” الصادرة عن مجلس كنائس الشرق الأوسط وتناقلتها المواقع اللبنانية، تحية لبيروت وأهلها بعنوان “بيروت فى قلب الكنيسة، بيروت قيامية”، وقال فيها: “اختلفوا كما شئتم لكن أمام مصلحة الوطن العليا كونوا واحدا”.

وجاء فى الرسالة: “إن مرور عام كامل على هذا الحادث الخطير وهو الانفجار الهائل فى مرفأ مدينة بيروت عاصمة لبنان الحبيب، فى 4 أغسطس عام 2020 بسبب مواد كيميائية ملتهبة ومخزنة لوقت طويل ومعرضة للتفاعل، والانفجار بالصورة المرعبة التى شاهدناها عبر شاشات التلفزيون جعلت قلوبنا تسقط فينا، وقتها اعتبرناها أزمة وحادثة مفزعة ستجعل أهل البلاد صفا واحدا وقلبا واحدا أمام هذه الكارثة بكل أبعادها الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والحياتية، فدائما الشعوب أمام الكوارث تتوحد وتنصهر فى بوتقة واحدة أملا بالخروج من الكارثة بأشد عزم وأكثر قوة“.

زر الذهاب إلى الأعلى