حوارات وتحقيقات

طفل بالشرقية يحصد جائزة الدولة للمبدع الصغير فى مجال الشعر.. “بياع الورد – أول نصوص الحزن – وسواس” أبرز الأعمال.. والدة أحمد عثمان تكتشف الموهبة في الطفولة.. والشاعر: كتبت 45 عملا وأحلم بـ”كلية الطب”.. فيديو

الشعر هو ذلك الكلام الموزون لحنا، العذب لغة لا يتقنه إلا قلة قليلة حباها الله بهذه الموهبة الفذة، ومنهم الطفل “أحمد محمد عثمان” الحائز على جائزة الدولة للمبدع الصغير من وزارة الثقافة فى مجال الشعر عن أعماله “بياع الورد- أول نصوص الحزن- القلب دايب رسول – فوبيا العيون – وسواس“.

قال “أحمد محمد عثمان،”15 عاما طالب بالصف الثانى الثانوى العام مقيم بمدينة بلبيس محافظة الشرقية، إنه حصد جائزة المبدع الصغير التابعة لوزارة الثقافة فى مجال “الشعر” الفئة العمرية الثانية، حيث شارك فى المسابقة بمجموعة من أشعاره وهى “بياع الورد- أول نصوص الحزن- القلب دايب رسول – فوبيا العيون – وسواس“.

احمد مع والدته ومسئولة الموهبين بالتربية والتعليم
احمد مع والدته ومسئولة الموهبين بالتربية والتعليم

وأردف أنه يحب الشعر وكتابته منذ طفولته وكان يلقى الشعر فى الحفلات المدرسية، ووالدته هى من اكتشفت موهبته وشجعته على المشاركة فى حفلات الإدارة التعليمية، وشارك فى العديد من المسابقات، حتى وصل إلى مرحلة الكتابة فى الشعر كانت بدايته بالفصحى ثم حول إلى العامية، وكتب 45 عملا، وعلى المستوى الدراسى يسير بنفس النهج فى حبه للشعر بتحقيق التفوق دراسيا، حيث حصل على الطالب المثالى على مستوى إدارة بلبيس التعليمية، هذا العام أمين اتحاد طلاب بلبيس وعضو اتحاد طلاب الجمهورية.

احمد مع وكيل مديرية التربية والتعليم
احمد مع وكيل مديرية التربية والتعليم

وأوضح أنه يحب شعراء العامية ويقرأ لهم أمثال كل من عباقرة الشعر “فؤاد حداد وصلاح جاهين وأحمد فؤاد نجم والأبنودى، ويحب فى العصر الحالى الاستماع إلى محمد سمير العشرى بقصر ثقافة بلبيس وعمرو حسن ومصطفى ناصر، وأنه يتمنى الاستمرار فى كتابة الشعر و أن يعود الشعر لمكانته فى مصر، ويطغى على الإسفاف المتواجد حاليا، ويكون له رقى ووزنه.

المبدع الصغير (1)

وعن طموحه المستقبلى، أوضح أنه يجتهد فى دراسته وتمنى الالتحاق بكلية الطب ويكون شاعر وطبيب.

المبدع الصغير (2)

كانت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة قد أعلنت أسماء الفائزين بجائزة الدولة للمبدع الصغير، وذلك تحت رعاية السيدة انتصار السيسي، حرم رئيس الجمهورية.

المبدع الصغير (3)

وقالت عبد الدايم إن جائزة الدولة للمبدع الصغير تعد رائدة وفريدة من نوعها وخصصتها مصر للأطفال والنشء للمرة الأولى، تعبيرًا عن اهتمام الدولة بهم ورعايتها لهم وتقديرًا منها لموهبتهم وإبداعهم، وأضافت أنه منذ الإعلان عن الجائزة تقدم لها أكثر من 4000 مبدع صغير من كل أقاليم مصر ومحافظاتها وتم قبول أعمالهم دون أى تمييز، ليدخلوا فى منافسة شريفة فى مجالات الآداب والفنون والابتكارات العلمية، وعبرت عن سعادتها لمشاركة عدد من ذوى الهمم وكذلك أبناء دور وجمعيات الرعاية بأعمالهم، وأوضحت أن الأعمال المقدمة خضعت للتحكيم من خلال لجان مُتخصصة ووفق معايير دقيقة تضمنت لقاءات شخصية مع المتسابقين لضمان وصول الجائزة لمن يستحقها بالفعل، ووجهت الشكر للجنة العليا لجائزة الدولة للمبدع الصغير وإلى جميع أعضاء لجان التحكيم والفرز، مؤكدة ان الفائزين من المبدعين الصغار سيذكر لهم التاريخ أنهم أول من فازوا بها وقدمت التحية لأولياء الأمور على رعايتهم لأبنائهم وتوفير البيئة المناسبة التى أوصلتهم لهذا المستوى المتميز من الإبداع ولكل الأطفال الذين شاركوا بأعمالهم فى الجائزة ولم يحالفهم التوفيق وتمنت لهم حظ أفضل فى المرات المقبلة، كما أعلنت عن توفير الرعاية الكاملة للفائزين من خلال قطاعات وزارة الثقافة وتنظيم الدورة المقبلة للجائزة خلال سبتمبر المقبل على أن تتضمن فروعًا جديدة يتم الاعلان عنها فى حينه.

المبدع الصغير (4)
 
المبدع الصغير (5)
 
المبدع الصغير (6)

زر الذهاب إلى الأعلى