حوارات وتحقيقات

وزير السياحة والآثار يستقبل مواطن عثر على لوحة أثرية داخل أرضه بالإسماعيلية

استقبل اليوم الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالعباسية، المواطن الذى عثر على لوحة أثرية داخل قطعة أرض يمتلكها بالإسماعيلية أثناء قيامه بتمهيدها للزراعة وقيامه على الفور بإبلاغ شرطة السياحة والآثار، وذلك بحضور الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار. 

 

واستهل وزير السياحة والآثار اللقاء بالترحيب بيحيى طه معربا عن حرصه على مقابلته لتقديم الشكر له على ما قام به من عمل مشرف يدل على أمانته، فهو مثالا للمواطنين الشرفاء ونموذجا مشرفا للمواطن المصرى الذى يتسم بالأمانة والأخلاق الحميدة والحريص على الحفاظ على تاريخ وحضارة بلده. 

 

وخلال اللقاء، دعا يحيى طه جميع المواطنين المصريين بأن يحتذوا حذوه للحفاظ على تاريخ بلادهم والحضارة المصرية العريقة، مثمنًا على جهود شرطة السياحة والآثار والعاملين بالمجلس الأعلى للآثار على تواصلهم وتفاعلهم معه بشكل إيجابى وسريع فور إبلاغه عن العثور على اللوحة الأثرية. 

 

وقامت الوزارة بمنح صاحب الأرض وأسرته تصريح زيارة مجانى لزيارة المتاحف والمواقع الأثرية المفتوحة للزيارة، كما سيتم العرض على اللجنة الدائمة للآثار ومجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار فى اجتماعه القادم لتحديد قيمة المكافأة التى سيتم منحها له.

 

كما سيواصل صاحب الأرض زراعة أرضه بنفس وتيرة العمل وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى للآثار. 

 

جدير بالذكر أن هذه اللوحة الأثرية تم وضعها فى متحف الإسماعيلية وكان السيد يحيى طه قد عثر عليها داخل قطعة الأرض التى يمتلكها بالإسماعيلية أثناء استصلاحها وتمهيدها للزراعة حيث قام على الفور بإبلاغ شرطة السياحة والآثار.

 

وهذه اللوحة تعد أحد اللوحات الحدودية التى كان يشيدها الملك أثناء توجهه للحملات العسكرية ناحية الشرق، ويبلغ طولها 230سم وعرضها 103سم وسمكها 45 سم؛ وهى مصنوعة من الحجر الرملى ويعلوها قرص الشمس المجنح حفر عليها خرطوش للمك واح- ايب- رع- خامس ملوك الأسرة 26 و15 سطرًا من الكتابة الهيروغليفية.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى