منوعات

تنبأت بوفاتها قبل العيد.. القصة الكاملة لسلمى ضحية كورنيش الإسكندرية

موجة حزن كبيرة خيمت على اهالي مدينة الإسكندرية، وذلد بعد انتشار خبر مصرع الفتاة العشرينية، سلمى محمد خلال الساعات الماضية، قبل كوبري سيدي جابر، أثناء عبورها الطريق.

منشورات عدة تحدثت عن سيارات مُحطمة، ومتهشمة، كانت نتاج الحادث الذي أودى بحياة الطالبة، أثناء عبورها على الطريق، وكانت صفحات «الإسكندرية» على فيس بوك شاركت بالصور الأولى من الحادث.

وكتبت الصفحات: «حادثة جامدة جدًا قبل كوبري سيدي جابر أدى لوفاة فتاة ربنا يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها الصبر والسلوان، أثناء عبورها على الطريق عربية بتفادي البنت ومرة واحدة العربية طارت على عربيتن على الطريق».

– تُدعى سلمى محمد عبدالتواب

– فتاة في العقد الثاني من عمرها.

– تعيش بمحافظة الإسكندرية.

– درست بكلية الخدمة الاجتماعية.

– لديها أكثر من 2300 متابع عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه