أخبار مصر

الأمريكية المصابة بالسرطان: أشكر الشعب المصرى على حسن الاستقبال وكرم الضيافة

أعربت السيدة الأمريكية جلوريا فيتال، التي أصيبت بالسرطان، وأعلنت رغبتها زيارة مصر، عن سعادتها بمقابلة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الطيبة لها وحرصه على لقائها، مقدمة له الشكر على ما بذلته الوزارة لتمكينها من تحقيق أمنية حياتها بأن تزور منطقة الأهرامات.
 
كما أعربت عن بالغ سعادتها بالحفاوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي استقبلها بها الشعب المصري منذ وصولها. 
 
وخلال زيارة السيدة الأمريكية اليوم للأهرامات، وجه وزير السياحة سؤالاً للسيدة الأمريكية عما إذا كانت ستقوم بزيارة صعيد مصر، حيث أجابت بأن البرنامج السياحي المخصص للزيارة لم يتضمن ذلك، وقدم الوزير لها الدعوة لزيارة محافظة الأقصر لكي تستمتع بمشاهدة الآثار المصرية الفريدة الموجودة بها والتى ستقدم لها فرصة للتعرف بصورة أكبر على الحضارة المصرية العريقة. 
 
وقد رحبت السيدة جلوريا والكر بهذا العرض، ووجه الوزير أن تقوم الوزارة بالتنسيق مع الشركة المنظمة لمد فترة زيارتها هى وعائلتها إلى مصر ليوم واحد تقوم خلاله بزيارة الأقصر. 
 
حرص على مرافقة السيدة الأمريكية جلوريا والكر خلال زيارتها لمنطقة الأهرامات ممثلي تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والذين يرافقون السيدة الأمريكية وعائلتها منذ بداية رحلتها من مطار نيويورك يوم ٥ مايو وحتي انتهاء الزيارة وعودتهم الى بلدهم و ذلك لتسهيل زيارتهم لمصر والترتيب والتنسيق مع شركة السياحة المنظمة للرحلة. 
 
هذا وقد بدأت أمس السيدة الأمريكية زيارتها الى مصر من ولاية فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق حلم عمرها وهو زيارة مصر ومشاهدة أهرامات الجيزة برفقة أسرتها. 
 
يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قامت بالتواصل مع “داستن  فيتالى” ابن السيدة الأمريكية جلوريا، والتي أصيبت بالسرطان وأعربت لابنها عن رغبتها في زيارة مصر ورؤية معالمها السياحية، مما اضطره لعمل إضافى فى طهي وبيع الوجبات الغذائية لتحقيق حلم والدته، كما أبلغتهم التنسيقية بأنها ستكون فى انتظارهم فور وصولهم إلى المطار.
 
وبدأت “التنسيقية” بإعداد برنامج سياحي متكامل يليق بحلم هذه السيدة التي تركت العالم كله واختارت أن تزور أول التاريخ ومهد الحضارة، مصر التى لا يقصدها أحد إلا وفتحت له أبوابها.
 
وتوجهت التنسيقية بخالص الشكر لابن هذه السيدة علي إخلاصه لوالدته وعمله علي تلبية رغبتها أثناء رحلة علاجها من السرطان، ومن منطلق حرص التنسيقية علي تشجيع هذه الأعمال النبيلة ونقل صورة مصر للعالم كله، فإن التنسيقية سوف ترافقهم علي مدار رحلتهم من القاهرة إلي شرم الشيخ لاصطحابها في جميع الأماكن السياحية التي تتمني أن تراها.
 
 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه