أخبار مصر

انتعاشة الريف المصرى بـ”حياة كريمة”.. تأهيل 91 ألف منزل فى 750 قرية

تستهدف المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، رفع المستوى المعيشى للمواطن بمختلف الجوانب الحياتية، وتأهيل مسكنه بما يتلائم مع جودة متكافئة للمعيشة فيه ومواكبته للمعايير الصحية، بما يمكن من تعزيز التنمية الاجتماعية بالقرى الأكثر احتياجا؛ للمساهمة في تحسين مؤشرات الحماية الاجتماعية والتشغيل وربط تلك المؤشرات بخطة التنمية المستدامة 2030.

وقالت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن مبادرة حياة كريمة  تستهدف تطوير ورفع كفاءة حوالي 91 ألف منزل في 750 قرية، فى إطار تخطى المرحلة الثانية من المشروع القومى تكلفتها 600 مليار جنيه خلال 3 سنوات، وحسبما أعلنت وزارة التنمية المحلية فإنه قد تم رفع كفاءة 16 ألف منزل استفاد منها حوالي 80 الف مواطن، فى إطار برنامج سكن كريم لإعادة تأهيل المنازل ضمن برنامج الرئيس عبد الفتاح السيسى لتطوير قرى الريف المصرى.

كما أنه تم الانتهاء من الحصر المبدئى لتحديد المنازل المتهالكة للأسر غير القادرة بكل قرية من خلال اللجان المجتمعية وبالتنسيق مع مؤسسة “حياة كريمة” وشباب البرنامج الرئاسى ووزارة التضامن الاجتماعى، وجارى حالياً مراجعة وتدقيق البيانات الخاصة بها للوصول للقوائم النهائية.

كما تعمل وزارة التضامن في إطار مشروع “سكن كريم أيضا، تنفيذ أعمال رفع كفاءة عدد من المنازل، وأعمال الهدم وإعادة البناء لعدد آخر، مع تنفيذ وصلات لمياه الشرب، والصرف الصحي.

وبناء على نتائج المسح الشامل، وفق ما أعلنته وزاره التضامن،  تم تحديد الأسر المستحقة لتدخلات “سكن كريم، وإعداد قوائم بالأسر المستحقة بكل قرية، كما تم إعداد مواصفات فنية للخدمات المقدمة، تتضمن توصيف ومتابعة تنفيذ وحصر واستلام تركيب الأسقف والأعمال الاعتيادية، وأعمال الكهرباء والصحي. وجميعها منفذة طبقا لأصول الصناعة وبإشراف الاستشاري الهندسي للمبادرة بالوزارة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه