عرب وعالم

فرنسا تواجه كورونا بالمستشفيات العسكرية.. و7 مراكز لتطعيم المدنين

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية انه سيتم فتح سبعة مراكز تطعيم دائمة فى البلاد فى مستشفيات التدريب العسكرى فى البلاد، على ان تبدأ استقبال المواطنين اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل. 
 
ووفقا لصحيفة لو فيجارو الفرنسية تقع تلك المستشفيات فى مناطق سان ماندي (بيجين) وكلامارت (بيرسي) في منطقة باريس ، في مرسيليا وتولون وميتس وبوردو.
 
ووعدت الوزارة الفرنسية بأن ” هذه المستشفيات العسكرية السبعة ستتمكن في النهاية من توصيل ما يقرب إلى 50000 جرعة أسبوعيا “.
 
وسيتم تحديد المزيد من المواقع لتلك المركاز بالتشاور مع المحافظين والسلطات الصحية الإقليمية في المناطق التي ستكون فيها هذه القدرة مفيدة للغاية، وقد تم تحديد هذه المراكز من قبل وزارة الجيوش،  قبل أسبوعين.
 
يذكر انه على مدار العام الماضي ، لم تفعل الجيوش فى اوروبا شيئًا يذكر لمواجهة الوباء، لكن بالنسبة لخدمة الصحة في الجيش ، التي يجب أن توفر الدعم الطبي للقوات كمهمتها الأساسية، فهى فى أفضل حالاتها.، فإن هذه الزيادة في القوة لها تأثير كبير وتهدد باستمرار قدراتها التشغيلية. ضمن هيئة الأركان العامة ، يُذكر أيضًا أن اتفاقية جنوب الصحراء الكبرى لا تمثل سوى 1٪ من إمدادات الرعاية الصحية الوطنية وأنها ليست في وضع يمكنها من تلبية احتياجات الأزمة.
 
ووفقا للوزارة فسوف، ستستمر دائرة الصحة بالجيش في ضمان جميع مهامها في نفس الوقت ، والتي تشمل على وجه الخصوص تحصين الأفراد المدنيين والعسكريين من وزارة الجيوش، وكذلك العسكريين من وزارة الداخلية، وأشارت إلى أن رجال الإطفاء في باريس. أو الدرك أو الأمن المدني هم فى الأولوية وان التطعيمات تتم بالترتيب الذي تحدده استراتيجية الحكومة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه