حوادث وقضايا

«أمن القاهرة» تكشف غموض مقتل سوداني على يد شقيقه بالمرج

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت أجهزة الأمن بالقاهرة غموض سقوط شاب سودانى من الطابق الخامس بالمرج ووفاته، تبين من التحريات أن شقيقه استعان بصديقه وتعديا بالضرب على المجنى عليه، «شقيق الأول»، حتى فارق الحياة، وألقيا بجثته من أعلى لتضليل العدالة.

وكشفت التحريات أن خلافًا على ثمن صيانة محمول بين القتيل وشقيقه دفع الأخير إلى ارتكاب الواقعة، وأُلقى القبض على المتهمين، وبمناقشتهما أمام اللواء محمد منصور اعترفا بجريمتهما، فأحالهما إلى النيابة.
بدأت الواقعة ببلاغ تلقاه اللواء نبيل سليم، مدير مباحث العاصمة، بمصرع شاب سودانى نتيجة اختلال توازنه وسقوطه من الطابق الخامس بمنطقة المرج، وبالانتقال إلى مكان الواقعة، تبين أن الضحية يُدعى «زودو. ع»، 27 سنة، عاطل، مقيم بصحبة شقيقه وصديق لهما، وبسؤال شقيق الضحية ارتبك في إجاباته- ما أثار شكوك رجال المباحث فيه هو وصديقه- وأكدا أن القتيل اختل توازنه وسقط من بلكونة الشقة.
وكشفت التقارير الطبية أن جثمان الضحية به جروح وكدمات في جسده، قبل سقوطه، ووجود شبهة جنائية في الحادث، وتوصلت التحريات إلى وجود خلاف بين الضحية وشقيقه بسبب قيامه بإتلاف هاتفه وطلب الثاني من الضحية صيانة هاتفه المحمول الذي قام بإتلافه في وقت سابق، وأنه رفض بسبب عدم قدرته على دفع ثمن الصيانة نظرًا لتركه العمل.
وأضافت التحريات قيام شقيقه بالاستعانة بصديقه «صاحب الموبايل»، المقيم معهما، بالاعتداء بالضرب على الضحية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وألقيا بجثته من علو خوفًا من المساءلة القانونية، وادَّعيا أنه اختل توازنه وسقط من الطابق الخامس.
تم القبض على المتهمين، وتبين أنهما «كم. ع»، شقيق الضحية، وصديقه «سامي»، المتهم الثانى في الواقعة، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الجريمة، وتحرر محضر، وباشرت النيابة التحقيق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى