طفل مصري يٌمنح الجنسية الإيطالية بعد نجاحه في إنقاذ حياة 51 طالبًا من الحرق

وفق ما نشرت عدد من وسائل الإعلام الإيطالية، فإن الحكومة الإيطالية قد منحت الطفل المصرى رامى شحاتة، الجنسية الإيطالية نظرًا لما أظهره من بطولة فائقة وشجاعة متناهية، حينما نجح فى إنقاذ 51 طالباً من الموت المحقق، بعد أن هدد سائق الحافلة المدرسية الخاصة بهم  بإحراقهم داخل الحافلة التى تقلّهم وصب فيها البنزين مشعلاً النار.
وحسب ما ذكرت وسائل الإعلام، فإن الطفل المصرى رامى شحاتة البالغ من العمر 13 عاما، استطاع أن يخفي هاتفه المحمول بعدما جمع السائق هواتف التلاميذ، حيث تمكن من إبلاغ الشرطة بتعرض زملائه للخطف من قبل سائق الحافلة التى تقلهم، ونجح مسئولو الإنقاذ من توقيف الحافلة وتحرير التلاميذ قبل أن يشعل السائق النيران فيها.

وكانت الحافلة التي تقل 51 طالبًا متجهة للمشاركة فى أحد الأنشطة الرياضية برفقة ثلاثة بالغين، عندما غير السائق خط سيره فجأة فى مدينة سان دوناتو فى شمال إيطاليا قرب مدينة ميلانو، وأعلن أنه سيأخذهم جميعا رهائن، فى عملية استمرت نحو نصف ساعة، لكن لسوء حظ المتهم أفشلت شجاعة الطفل مخططه وأنقذ زملاءه.

الكاتب في سطور

مروة عفيفي صحفية ومدونة حرة تهوى الصحافة ولا تنتمي لأى تيار سياسي تخرجت من كلية الأداب قسم التاريخ جامعة عن شمس وحاصلة علي بكالوريوس الاعلام جامعة القاهرة

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock