ردًا على الغارات الإسرائيلية.. حركتا حماس والجهاد الإسلامية تطلقان 30 صاروخًا على إسرائيل

قامت كلا من حركتي حماس والجهاد الإسلامية، في غزة، بإطلاق سيل من الصواريخ على إسرائيل، اليوم الثلاثاء، الموافق 25 مارس، كان هذا  ردًا على خرق قوات الاحتلال للهدنة وشنه غارات جوية على قطاع غزة أمس.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن مساء أمس الإثنين، عن شن غارات على مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وذلك على خلفية قصف صاروخي على تل أبيب فجر أمس.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان له صباح اليوم، إن 30 صاروخًا أٌطلق من غزة، مضيفة أن صواريخ الدفاع الجوي الإسرائيلي قد نجحت في صد بعضها. وحسب ما ذكر الجيش، فإن الصواريخ الأخرى  سقطت في مناطق مفتوحة غير مأهولة.
هذا فيما أعلنت جماعات فلسطينية، بينهما حركتا حماس والجهاد الإسلامي، في بيان مشترك المسؤولية عن إطلاق تلك الصواريخ على إسرائيل.
جدير بالذكر أن قطاع غزة يشهد منذ اول أمس تصاعد في الأجواء خصوصا بعد إطلاق صاروخ في وقت مبكر من صباح أمس الاثنين من غزة، وهو ما  أدى إلى إصابة 7 أشخاص في تل أبيب، وذكرت تقارير إخبارية إن الصاروخ أصاب منزلا.
وردًا على هذا الصاروخ الذي أٌطلق من غزة، شنت إسرائيل سلسلة غارات جوية على القطاع، الذي تحاصره منذ سنوات، وقال جيشها إن مكتب الزعيم السياسي ومقر الاستخبارات العسكرية لحماس، كانا من بين أهداف الغارات.
حيث أذاعت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية الفضائية، خبر أفاد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قامت باستهدف مكتب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بطائرة بدون طيار وقامت بتدميره.
يذكر أنه إلى اأن لم يتم حصر  الخسائر البشرية أو المادية الناجمة عن الغارات، فيما ذكرت وزارة الصحة في غزة إن 4 أشخاص أصيبوا في الهجمات الجوية الإسرائيلية.
وأضاف مسئولو حركة حماس، مساء الاثنين، في تغريدة على “تويتر”  أنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار بوساطة مصرية، بينما لم تؤكد ذلك، وظلت صفارات الإنذار تدوي في إسرائيل.
وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي يزور واشنطن حاليا، إن إسرائيل ترد على “عدوان وحشي”.مضيفًا: “إسرائيل لن تتسامح مع هذا، لن تتسامح مع هذا”.
تأتي تلك التصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من العاصمة الأمريكية واشنطن، خلال مراسم وقع فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مرسوم يعترف فيه رسميا بما وصف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.
وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “إسرائيل ترد بقوة على هذا العدوان الوحشي”، وقال لاحقا إنه بصدد اختصار زيارته للولايات المتحدة.
ومن ناحيته، أدان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الهجوم الصاروخي على إسرائيل من قطاع غزة، ووصفه بأنه “خسيس”، مؤكدًا إن الولايات المتحدة الأمريكية “تعترف بحق إسرائيل المطلق في الدفاع عن نفسها”.
وأعلنت أجهزة الإسعاف في تل أبيب إنها نجحت في  علاج 7 مصابين، بينهم امرأتان ورضيع وصبي في الثالثة وفتاة في الثانية عشرة أصيبوا بجروح طفيفة في سقوط الصاروخ على المنزل في تل أبيب.
جدير بالذكر أن تلك الصواريخ التي أطلقتها الحركات الإسلامية الفلسطينية على إسرائيل هي الأبعد مدى التي تضرب اهداف إسرائيلية   منذ حربها عام 2014 على غزة.

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock